مراسلون بلا حدود تطالب بالافراج عن الصحفي رابح كارش

طالبت منظمة مراسلون بلا حدود باطلاق سراح الصحفي رابح كارش قيد الحبس المؤقت منذ 19 أفريل 2021.

وندد مدير مكتب مراسلون بلا حدود بشمال أفريقيا صهيب خياطي بحبس مراسل جريدة ليبرتي بتمنراست واعتبر القرار غير مفهوم.…

Lire la suite

الجزائر: وقفة تضامنية مع الصحافي المسجون رابح كارش

نظم ائتلاف جريدة ليبرتي اليوم الأحد 25 أفريل 2021، وقفة تضامنية مع الصحافي المسجون رابح كارش أمام مقر الجريدة بالعاشور.

وحضر الوقفة صحافيين وناشطين ليؤكدوا دعمهم لمراسل ليبرتي في تمنراست المسجون منذ 19 أفريل 2021.…

Lire la suite

لجنة “سمعنا” تندد بحبس الصحافي رابح كارش وتطالب بالافراج الفوري عنه

نددت لجنة سمعنا للدفاع عن حرية الصحافة في الجزائر،بإيداع الصحفي ومراسل جريدة “ليبرتي” من ولاية تمنراست رابح كارش الحبس المؤقت.

وطالبت اللجنة بضرورة الافراج الفوري عن الصحفي.…

Lire la suite

التصنيف العالمي لحرية الصحافة 2021: الجزائر تحافظ على المركز 146

كشفت منظمة مراسلون بلاحدود عن التصنيف العالمي لحرية الصحافة لسنة 2021،حيث احتلت الجزائر المرتبة 146 من أصل 180 دولة.

وعنونت المنظمة تصنيف 2021  ب “العمل الصحفي هو اللقاح الأنجع ضد التضليل” ، حيث أكدت أن الأزمة  الصحية زادت من التضليل الاعلامي و بات من المستعصي على الصحافيين الوصول الى مكان الأحداث ومصادر المعلومات ” الصحافة هي أفضل لقاح ضد التضليل الاعلامي،لسوء الحظ غالبا ما يعرقل العمل الصحفي لعوامل سياسية واقتصادية وتكنولوجية”.…

Lire la suite

تمنراست: إيداع الصحفي رابح كراش الحبس المؤقت

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة تمنراست بإيداع الصحفي رابح كراش الحبس المؤقت، حسب المحامي باكوري عميروش.

ووجهت له تهم انشاء و ادارة حساب الكتروني مخصص لنشر معلومات و أخبار من شانها اثارة التمييز و الكراهية في المجتمع.…

Lire la suite

En vidéo / Affaire El Kadi (Radio M) : Zoubida Assoul explique pourquoi Ammar Belhimer n’a pas le droit de se constituer partie civile

Invitée sur le plateau de Radio M pour le café presse politique de Khaled Drareni, Mme Zoubida Assoul a abordé l’affaire Ihsane El Kadi, convoqué aujourd’hui par la gendarmerie nationale, suite à une plainte déposée par le ministère de la communication, dont l’impulsion viendrait du ministre de la communication lui-même, qui s’est constitué partie civile contre Ihsane El Kadi, et notamment son fameux article : Pourquoi il faut protéger la place de Rachad dans le Hirak »

Zoubida Assoul explique dans son intervention, les raisons pour lesquelles monsieur Ammar Belhimer, ministre de la communication ne peut être partie civile, elle annonce :

« Le parquet général est le seul à être exclusivement habilité à déclencher une action publique dans ce type d’affaire, monsieur Belhimer n’est pas le procureur général..…

Lire la suite