الجمعة24: المتظاهرون يهددون بالعصيان المدني ويرفضون لجنة الحوار

شهدت الجمعة الرابعة و العشرون من مسيرات الحراك الشعبي ،بالجزائر العاصمة،ترديد شعارات تنادي بالعصيان المدني ضد ممارسات السلطة الحالية،حيث ردد المتظاهرون شعار ” راهو جاي العصيان المدني” و”مور العيد العصيان المدني”.

المتظاهرون وجهوا العديد من الرسائل الى لجنة الحوار وأعضائها،رافضين فكرة الحوار مع بقايا النظام والعصابة، مرددين شعارات ضد منسق الهيئة ” كريم يونس” ،كما أكدوا ان فكرة الذهاب الى انتخابات رئاسية في الفترة الحالية غير ممكنة.

تحت أشعة الشمس الحارة ،ورغم التضييقات الأمنية، دوت حناجر المتظاهرين بعبارة “الشعب يريد اسقاط قايد صالح” ،” دولة مدنية ماشي عسكرية”، “يامنعاش يامنعاش قايد صالح في الحراش”، رافضين اغلاق العاصمة أمام الجزائريين،والتعزيزات الأمنية المشددة ،حيث أكدت إحدى المتظاهرات “رايحين يحرمو علينا نمشو في الطريق،هادي بلادي نخرج وقت ما نحب،ونمشي وين نحب”.

وشهدت الفترة الصباحية من الجمعة 24،اعتقالات في صفوف المتظاهرين،كما عملت عناصر الشرطة على تفريق الجموع ،ووضع حواجز أمنية في الطرق الرئيسية.