!يوم للتسوق أو لبيع الوهم Black friday

سيكون يوم الجمعة 23 نوفمبر فرصة مهمة لمحبي ومدمني التسوق لأنه يصادف الجمعة السوداء أو Black friday ،اليوم الذي ستقوم به جميع المحلات التجارية والمساحات الكبرى في جميع أنحاء العالم بتخفيضات في الأسعار تصل الى غاية 90 بالمائة.

ما لاتعرفه عن يوم الجمعة السوداء؟

ارتبط اسم black Friday بالأزمة الاقتصادية التى ضربت الولايات المتحدة الأمريكية عام 1869، بسبب عمليات الاحتكار التي أدت الى كساد البضائع وتوقف حركة الشراء، لتعلن بعدها عن إجراءات من بينها تخفيضات كبرى على السلع والمنتجات ،كما يأتي مباشرة بعد يوم واحد من عيد الشكر في الولايات المتحدة،كما يصادف أعياد الميلاد أين يعكف الأمريكيون على شراء هدايا عيد الميلاد.

  الجمعة السوداء لايقتصر على الشراء من المحلات التجارية  بل يتعادها الى مواقع التسوق عبر الانترنت ،حيث  تعرض أكبر مواقع التسوق عبر العالم كأمازون و أيباي تخفيضات ابتداءا من 20 % الى غاية 90 % على العديد من المنتجات الكهرومنزلية،والهواتف النقالة  .

الجمعة السوداء يوم لبيع الوهم أيضا 

كشف تحقيق صحفي أن 9 من 10 “صفقات” عرضت خلال يوم “الجمعة السوداء” العام الماضي، كانت أقل تكلفة في أوقات أخرى من السنة، حسب ما نشر موقع “سكاي سبورتس”،وشمل التحقيق 94 منتجا ذو إقبال عال بين المستهلكين، مثل شاشات التلفزيون والكاميرات والساعات التكنولوجية مما يكشف عن “خدعة كبيرة” تستخدمها الشركات للتسويق للمنتجات خلال هذه الفترة.

الجمعة السوداء في الجزائر 

مع اقتراب  Black friday أعلنت المحلات والمساحات التجارية الكبرى في الجزائر مثل مركز التسوق باب الزوار عن تخفيضات هائلة وعروض استثنائية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، حيث سارع العديد من رواد الانترنت الى دعوة اصداقائهم للمشاركة في هذا اليوم ، بينما رأى البعض انها مضيعة للوقت والمال فقط ،مستذكرين ما حدث السنة الفارطة في ذات المركز عندما تحول يوم الجمعة السوداء الى يوم للسرقة و الاحتيال.

Êtes- vous prêts pour demain ??😍😍

Pubblicato da Centre commercial et de loisirs Bab Ezzouar su Giovedì 22 novembre 2018