وقفة إحتجاجية للمصورين الصحفيين أمام وزارة الإتصال

نظم مجموعة من المصورين الصحفيين اليوم 22 ديسمبر 2020 وقفة إحتجاجية أمام وزارة الإتصال بالجزائر العاصمة، للتنديد بالأوضاع المهنية والصعوبات التي يواجهونها.

ورفع المصورون المحتحون شعارات “لا للتهميش”، “الصورة تعبير وليست جريمة”,” الصورة ديمقراطية”.

وحسب بيان جمعية المصورين الصحفيين الجزائريين ،أنهم يتعرضون لعراقيل وضغوطات مهنية ونفسية .

وإحتج المصورون بعد منعهم من طرف الرابطة الوطنية لكرة القدم من الاقتراب من أرضية الميدان رغم قلتهم وإجبارهم على العمل في ظروف مزرية والجلوس في مدرجات إسمنتية بعيدة على أرضية الملعب مع غياب أدنى شروط العمل٫ الأمن و السلامة، حسب بيان الجمعية.

ودعا المصورون الى تحسين ظروف العمل الصحفي للمحرر والمصور على حد سواء مثلما تمليه الظوابط المهنية والقانونية التي تكفلها قوانين الجمهورية.