وفاة5أشخاص و23جريح في حفل سولكينغ بالجزائر العاصمة

توفي”5 أشخاص” وجرح “23 آخرون” على الأقل في حادث تدافع بالحفل الفني الذي نشطه سهرة  الخميس مغني الراب الجزائري المغترب “سولكينغ” بملعب 20 أوت 1955 بالجزائر العاصمة حسب الإذاعة الوطنية.

 وتترواح أعمار الضحايا “3 إناث وذكرين”ما بين “20 و25 سنة” حسب المدير العام للمؤسسة الاستشفائية الجامعية مصطفى باشا عبد السلام بنانة،مضيفا أن تحديد السبب الحقيقي للوفاة “لن يكون إلا بعد تشريح الجثة”.

وحسب ذات المصدر فإن الحادث وقع في “حدود الثامنة مساء” نتيجة “تدافع الجمهور عند إحدى المداخل الصغيرة للملعب التي ازدحمت بأعداد هائلة من الجمهور” الذي توافد على الحفل.

وقد تواصل العرض الذي انطلق على الساعة الثامنة والنصف ، الى غاية الواحدة صباحا، يذكر أن الحفل نظمه الديوان الوطني لحقوق المؤلف “أوندا” ، ونقله على المباشر التلفزيون الجزائري.

نقل العديد من الجرحى إلى المستشفى وحديث عن وفيات إثر تدافع للجمهور في حفلة "سولكينغ"شاهدوا:

Posted by Journal el Bilad on Thursday, 22 August 2019