وفاة المخرج موسى حداد

توفي يوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019، المخرج السينمائي موسى حداد بالجزائر العاصمة عن عمر ناهز 81 سنة بعد مسار طويل في عالم السينما.

وترك المخرج الكثير من الاعمال كعطلة المفتش طاهر، حسان تيرو في الجبل”(1978) و”تحرير” (1982)،كما عمل كمخرج مساعد في فيلم “معركة الجزائر” (1967) إلى جانب المخرج الإيطالي جيلو بونتيكورفو.

يعتبر فيلم “عطلة المفتش الطاهر” (1972) أحد أبرز الافلام في تاريخ السينما الجزائرية وفي فيلموغرافيا موسى حداد, فقد حقق صدى واسعا في قاعات السينما مطلع السبعينات وأصبح عملا مرجعيا.

في سنة 1975 يستعيد موسى حداد ذاكرة التحرير وآلام التحرر عبر فيلمه “اولاد نوفمبر” الذي شكل لحظة فارقة في ذاكرة أجيال الاستقلال, وهو الفيلم الذي أبرز مشاركة كل فئات المجتمع الجزائري في معركة التحرر, حيث يقوم الطفل مراد بالمستحيل ليوصل رسالة إلى المجاهدين بينما تلاحقه الشرطة الفرنسية.

في سنة 1999 قدم الفقيد فيلمه “صنع في” الذي انتج في فترة حرجة واقترح نموذجا مختلفا يمزج بين الحركة والحلم وحظي باهتمام الجمهور.

واصل موسى حداد عطاءه لينتج ويخرج فيلمه “حراقة بلوز” (2012) وهو فيلم جارى الواقع الجزائري واقترب منه أكثر, حيث تناول موضوع الهجرة غير الشرعية “الحرقة” ليثبت ارتباطه بالمجتمع وقراءته الواعية لقضاياه.

ولد موسى حداد سنة 1937 بالجزائر العاصمة وأمضى سنوات عمره منذ مطلع شبابه في صناعة الافلام وسيوارى الثرى غدا الاربعاء حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.