وضع الصحافي إحسان القاضي تحت الرقابة القضائية

أفرجت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة عن الصحافي إحسان القاضي، مع وضعه تحت إجراء الرقابة القضائية حسب هيئة الدفاع.

وإمتثل مدير إذاعة “راديو ام” أمام وكيل الجمهورية لذات المحكمة ،الذي أحاله على قاضي التحقيق .

ووجهت له تهم المساس بأمن وسلامة الوحدة الوطنية وعرض منشورات من شانها الإضرار بالمصلحة الوطنية.

وتم إستدعاء الصحافي يوم أمس أمام فصيلة الدرك الوطني باب جديد للتحقيق معه حول مقال صحفي كتبه بعنوان ” كيف نحمي مكانة رشاد داخل الحراك”.

وقدم الشكوى ضد إحسان القاضي وزير الاتصال عمار بلحيمر.

من جهة أخرى ستحاكم مساء اليوم الصحافية كنزة خاطو في ذات المحكمة، حيث وجهت لها تهم المساس بالوحدة الوطنية، إهانة هيئة نظامية، نشر منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية، التحريض على التجمهر غير المسلح.

وتم توقيف صحافية راديو ام أثناء تغطيتها لمسيرة الجمعة 117 من الحراك الشعبي .