وزارة الثقافة تصدر بيانا بخصوص فيلا سلفاتور كولي بعنابة

أصدرت وزارة الثقافة بياناً صحفيا بخصوص خبر تهديم فيلا سالفاتور كولي بعنابة، تقول فيه: ” اتصل السيد وزير الثقافة عزالدين ميهوبي بالسيد والي ولاية عنابة لمعرفة الطبيعة القانونية لهذا المبنى وتبين لاحقا أن هذه الفيلا تمتلكها عائلة اتخذت قرارا بهدمها وتشييد مكانها مبنى آخر دون النظر إلى قيمتها التاريخية وبعدها التراثي وخصوصيتها المعمارية”.

الفيلا التي هُدّمت بداية الأسبوع الجاري، تبيّن أنه لا وزارة الثقافة ولا أي جهة مختصة أخرى تملك وصاية عليها، وهي تعود لمنتصف القرن 19، وجاء في البيان: ” وبتوجيهات من الوزير تنقل ممثلون عن قطاع الثقافة بولاية عنابة  إلى عين المكان للتحري أكثر، إلا أن عملية الهدم تواصلت لعدم وجود أي وصاية لقطاع الثقافة على  لهذا المبنى، كما أنه غير مصنف وحجة أصحابه أنه آيل إلى الانهيار وغير قابل للترميم”.