هذا ما قاله أحمد أويحيى في افتتاح الندوة الدولية للمدن الذكية

افتتح الوزير الأول أحمد أويحيى اليوم الأربعاء، بالمركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر، الندوة الدولية للمدن الذكية والتكنولوجيات وحدث “الجزائر، مدينة ذكية”.

وجاء أويحيى مُمثلاً لرئيس الجمهورية بوتفليقة، وليعرض تحديات الحكومة الثلاث وهي:

1 – مساهمة الشباب في تنمية البلاد.

2 – تثمين التكنولوجيات الجديدة والإعلام.

3 – إشراك قدرات الجالية في الخارج في التنمية الوطنية.

واعتبر أويحيى أن الدولة تنتهج سياسة “إرادية” لدعم الشباب في إنشاء مؤسساتهم الصغيرة من خلال وضع موارد مالية ميسرة بقوة تحت تصرفهم. كما تطرّق للمؤسسات الناشئة Start-Up والتي اعتبر أن الجزائر تُحاول دعمها وجعل عددها يرتفع، لأن البلاد تبقى جديدة في هذا المجال، وقال أن الهدف من مؤتمرات مماثلة هو التعجيل في دعم هذه المؤسسات.

كما دعا أويحيى المستثمرين إلى القدوم إلى الجزائر، وذلك لدعم النوى المُرشحة لتكون مدن ذكية في المستقبل، واعداً إياهم بتوفير شروط أفضل في المستقبل.