نقيب المحامين: القاصر سعيد شتوان وقع ضحية إستغلال سياسي

قال نقيب منظمة محامي الجزائر العاصمة،عبد المجيد سليني، أمس الأربعاء بتيبازة أن القاصر “ش . م” الذي انتشرت حوله ادعاءات بتعرضه لاعتداء جنسي، وقع ضحية “استغلال سياسي لا يراد به الخير للوطن “.

وأوضح الأستاذ سليني في تصريحات صحفية على هامش لقاء نظم بالمدرسة العليا للقضاء بالقليعة، أن ادعاءات تعرضه لاعتداء جنسي “غير صحيحة”.

 مشيرا إلى أنه بالنسبة له “لا يرقى للشك أن هناك أيادي خارجية تريد أن تدخل الجزائر في أزمة اجتماعية تجعل من الجزائريين يتناحرون فيما بينهم”.

وذكر سليني، أن الحراك “حقق معجزات لا تقدر بثمن في مجال مكافحة الفساد ومكافحة مظاهر الرشوة والمحسوبية”، داعيا إلى التفاؤل بالمستقبل والتوجه نحو بناء مؤسسات الدولة”.

وقال : “لا بد أن ننتقل من مرحلة المظاهرات إلى مرحلة التشييد والبناء لأن المخاطر التي تحدق بالبلاد عديدة وتستهدف تقسيم الجزائر أو إضعاف دورها المحوري والإقليمي والجهوي والقاري، مبرزا أن التغيير والبناء يتطلب الكثير من الوقت والمشاركة في البناء ووعي الشعب بالمخاطر.

وكان النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، ، قد صرح أن القاصر (ش.م) قد رفض الخضوع للفحص الطبي الشرعي المعمق، معلنا عن فتح تحقيق مع الأشخاص الذين كانوا برفقته ذلك اليوم.