نسب استجابة متباينة لاضراب تكتل النقابات المستقلة لقطاع التربية

شهد الإضراب الذي دعا إليه تكتل النقابات  المستقلة لعمال التربية المتكون من ست نقابات يوم الاثنين نسب استجابة  “متباينة” في الأطوار التعليمية الثلاثة بشرق البلاد،حسب مسؤولين في قطاع  التربية و كذا ممثلين عن النقابات المضربة.

 ولم تتجاوز  في ولاية قسنطينة نسبة الاستجابة، حسب المدير المحلي للتربية السيد  محمد بوهالي 11بالمائة ،أما ولاية قالمة فوصلت  نسبة الاستجابة  لهذا الإضراب حوالي 15بالمائة عبر كامل المؤسسات التربوية.

ووصلت نسبة الاستجابة في الطورين الابتدائي و  المتوسط في ولاية سطيف الى9.95 بالمائة ،فيما قدره  رئيس المكتب الولائي لنقابة عمال  التربية و التكوين السيد الطاهر بالي ب79 بالمائة.

أما المسيلة فقد بلغت  نسبة الاستجابة للإضراب 70 بالمائة حسب المكتب الولائي للنقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية ،في حين تتحدث مديرية التربية بالولاية عن نسبة 30 بالمائة.

أما في الجنوب ،فقد سجلت ولاية ورقلة  إضراب ما مجموعه 2.488 عاملا في سلكي التربويين و  الإداريين من بين عدد إجمالي مقدر ب 10.384 عامل بالقطاع بالولاية, حسب ما ذكرت مديرية التربية،وحسب النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي والتق، فاقت نسبة  الاستجابةفي الطور الثانوي  90 بالمائة”.

أما بولاية الأغواط فقد قدرت نسبة الاستجابة في حدود 17.41 بالمائة بالنسبة  للتربويين، و 8.37 في المائة في الأسلاك المشتركة.