ميهوبي: فيلم « بن مهيدي » لم يمنع

أكد وزير الثقافة عزالدين ميهوبي ، أمس  الاثنين  بالجزائر العاصمة، أن فيلم  مهيدي « لم يمنع » و »لم يتعرض للرقابة » وأن  لجنة المشاهدة « مازالت تنتظر » من مخرجه الاستجابة للتحفظات التي « سبق وأن  التزم برفعها ».

وفند  ميهوبي -في افتتاح معرض لملصقات حول أفلام السينما الجزائرية-  « بشكل تام » التصريح الأخير لمخرج العمل بشير درايس « بمنعه من طرف الحكومة »  مشددا على أن مؤسسات الدولة المختلفة كوزارتي الثقافة والمجاهدين « لم تتدخل  بأي شكل من الأشكال » في هذا العمل وأن مشكلة مخرجه « ليست مع الحكومة » وإنما مع  « لجنة مختصة مشكلة قانونا » للنظر في الأفلام التاريخية التي تتناول شخصيات  محددة بعينها.

وأوضح الوزير أن درايس -وهو أيضا المنتج المنفذ لهذا العمل- « لم يلتزم إلى  الآن برفع كل التحفظات التي سبق واتفق على رفعها » مع اللجنة مضيفا أن  محضر اللجنة الأخير يثبت أن هذه الإحترازات « بقيت تقريبا كما هي ولم يرفع منها  إلا القليل » ممثلة أساسا في « بعض الجوانب الشكلية ».

وذكر ميهوبي بأن الفيلم عرض ثلاث مرات على تلك اللجنة المكونة من  مؤرخين مختصين مضيفا أنها أخذت « وقتا طويلا » في نقاش مع المخرج بعد مشاهدتها  للفيلم لتضع « تحفظات شكلية وأخرى تخص المضمون بلغت 45 تحفظا » وقد « التزم »  حينها المخرج برفعها ولكنه « لم يفعل » مضيفا أن اللجنة « طلبت منه من جديد  رفعها ».

وشدد الوزير على أن وزارتي الثقافة والمجاهدين « حريصتان » على إنجاز هذا  الفيلم رغم كل « الخروقات » المسجلة من طرف درايس على غرار « التأخر في الإنجاز »  و »عدم الالتزام بالسيناريو الأصلي ».

وختم  ميهوبي بالقول أن وزارتي الثقافة والمجاهدين هما « الممولتان »لهذا  العمل وأن بشير درايس هو « فقط مخرج ومنتج منفذ » له و »لا يمكن له أن يتصرف فيه  كما يريد ».