منظمات نسوية جزائرية تطالب بالافراج عن الناشطة في الحراك دليلة توات

دعت نسويات جزائريات ومنظمات ناشطة في مجال حقوق المرأة في الجزائر ، الإفراج الفوري وغير المشروط عن معتقلة الرأي دليلة توات، ونامية عبد القادر وجميع معتقلي الحراك دون استثتاء.
“نحن نسويات جزائريات ندين بشدة الاعتقال التعسفي لدليلة توات ، والمضايقات القضائية التي تعاني منها منذ سنوات ، فضلا عن ظروف سجنها غير المقبولة .
دليلة توات الناطقة الرسمية السابقة باسم البطالين و البطالات، وعضو باللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين، قد دافعت بشجاعة عن الحق في العمل في بلادنا ، وهو حق أساسي كرسه الدستور”. يؤكد بيان النسويات
“اليوم، دليلة توات مسجونة ظلما و حكم عليها في قضيتين منفصلتين: سنتان سجن دون إيداع في ما يخص الأولى، و 18 شهر في الثانية. حكم مثقل الوزر: السجن لمدة 42 شهرا من أجل منشورات على مواقع التواصل الإجتماعي ، لم تقم من خلالها إلا بالتعبير عن وجهة نظرها وممارسة حقها في حرية التعبير. حق منصوص عليه ومكرس هو كذلك في الدستور لجميع المواطنين و المواطنات الجزائريين و الجزائريات”.
وأعربت النسويات عن قلقهن على دليلة توات التي أضربت عن الطعام مجددا للتنديد باحتجازها الجائر وظروف سجنها التي لاتطاق “إهانات لفظية وسوء معاملة وترهيب حسب ما أقرت به الصحافة ومحاميها وعائلتها . سنحمل السلطات مسؤوليةأي تدهور لصحتها “.
الإمضاءات:
المنظمات:
نساء جزائريات من أجل التغيير للمساوا ة
شبكة وسيلة
الجريدة النسوية الجزائرية
التجمع الحر و المستقل لنساء بجاية
تجمع نساء قسنطينة
التجمع الجزائري للنساء الديمقراطيا ت
جزائرنا -جمعية عائلات ضحايا الإرهاب الإسلامي
الأفراد:
زازي سعدو، مناضلة نسوية
شريفة خضار، رئيسة جزائرنا -جمعية عائلات ضحايا الإرهاب الإسلامي
مياسة مسعودي، مؤلفة و مناضلة نسوية