منتخبو التجمع من اجل الثقافة و الديمقراطية يرفضون تنظيم و تأطير الانتخابات الرئاسية المقبلة

أعلن منتخبو التجمع من اجل الثقافة و الديمقراطية أمس الاحد رفضهم “تنظيم و تأطير” الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في 4 جويلية المقبل، حسبما افاد به بيان لهذه التشكيلة السياسية.

وأوضح بيان المكتب الوطني للتجمع   أنه يجدد الرفض الجماعي و القاطع لجميع منتخبيه لتنظيم و تأطير هذه الانتخابات و ذلك عبر كامل المجالس الشعبية البلدية التي يسيرها الحزب.

كما اكد الحزب ان “المنتخبين التقدميين للتجمع من اجل الثقافة و الديمقراطية و وعيا منهم بهذه المسؤولية التاريخية و اصرارا منهم على مرافقة الحراك الشعبي و تشريف العهدة البلدية سيواصلون كفاحهم من اجل الوفاء بثقة مواطنينا”.

للتذكير ان التجمع من اجل الثقافة و الديمقراطية كان قد فاز ب 37 مجلس شعبي بلدي في الانتخابات المحلية التي جرت في شهر نوفمبر 2017.