مسيرة وطنية للعمال في 1 ماي دعما للحراك الشعبي

أعلنت النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية،المشاركة في المسيرة الوطنية للعمال المقررة في الفاتح من ماي 2019 المصادف لعيد العمال ،وذلك دعما للحراك الشعبي .

وجاء في بيان النقابة “يحيى العمال الجزائرين هذا العام الذكرى السنوية لعيد العمال في ظروف استثنائية وخاصة طبعها الحراك الشعبي المتواصل منذ 22 فيفري على وقع ثورة سلمية ومن خلال وضع سياسي متأزم وواقع اقتصادي صعب..”

وأضاف البيان “تطبيقا لقرار كنفدرالية النقابات الجزائرية ،تدعو النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية كافة اعضائها من اجل المشاركة في انجاح المسيرة الوطنية للعمال المقررة يوم 1 ماي 2019 لنسجل مساندتنا المطلقة للحراك الشعبي و مطالبه الشرعية”.

وأعلنت كنفدرالية النقابات الجزائرية ،في 20 أفريل 2019،عن تنظيم مسيرة سلمية في الفاتح من ماي دعما للحراك الشعبي.