مسيرة الطلبة: الأمن يطارد الأعلام الأمازيغية

عرفت المسيرة الثامنة عشر للطلبة في الجزائر العاصمة،مناوشات بين عناصر الأمن والطلبة، حيث صادرت عناصر الشرطة الأعلام الأمازيغية واللافتات المنتقدة لقائد أركان الجيش قايد صالح.

المسيرة الأسبوعية  للطلبة بدأت من ساحة الشهداء، حيث استهلوا موعدهم الاسبوعي بترديد النشيد الوطني ‘قسما’ ، في حدود الساعة العاشرة وأربعون دقيقة ، بدأت عناصر الشرطة بمصادرة اللافتات المنتقدة لقائد أركان الجيش قايد صالح ،والأعلام الأمازيغية التي يرفعها الطلبة ،تلاها بعد ذلك توقيف طالب في منطقة باب عزون لرفعه العلم الأمازيغي.

واصل الطلبة مسيرتهم وسط تطويق أمني كبير،الى غاية وصولهم الى ساحة الأمير عيد القادر،ثم شارع عميروش ،لكن عناصر الأمن منعوهم من  السير في شارع حسيبة بن بوعلي ،وسط العديد من محاولات الطلبة لكسر الطوق الأمني.

 بالاضافة الى الأعلام الأمازيغية ، صادرت قوات الأمن أيضا علما فلسطينينا ،كما حاولت توقيف الطالب الذي كان يحمله.