مسيرات الجزائر…..إحتجاجات من نوع آخر

لاتزال المسيرات السلمية التي تجوب شوارع الجزائر، منذ 22 فيفري 2019، تثير الاعجاب والدهشة ،حيث عبر العديد من الصحفيين والمشاهير ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي عبر العالم، عن اعجابهم بالمسيرات وبالرسائل السلمية ،التي يبعث بها الجزائريون كل يوم يخرجون فيه للتعبير،عن رفضهم لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة.

 لاعب المنتخب الوطني عدلان قديورة ،نشر على حسابه في توتير ،تغريدة قال فيها “الجزائريون اخترعوا نوعا جديد من المظاهرات صديقة للبيئة “شاكرا المتظاهرين على السلمية والتحضر التي تميزوا بها طيلة المسيرات السابقة ،وأضاف قديورة ” انتم مثال يحتدى به في جميع أنحاء العالم ،يبشر بمستقبل باهر للبلاد في ظل الوحدة والسلام”.

فيما عبر متظاهرون من الكاميرون في فرنسا ،أمام تجمع الجالية الجزائرية في ساحة الجمهورية بباريس،عن اعجابهم بسلمية المسيرات وإرادة المتظاهرين في المطالبة بحقوقهم، معتبرين الجزائر لطالما كانت مكة الثوار وهم اليوم ،يتجاوزون كل الفوارق والايدولوجيات ويتوحدون على كلمة واحدة.

الشعب الجزائري اصبح يضرب به المثل

الشعب الجزائري اصبح يضرب به المثل يكفينا فخرا ارفع رأسك عن الأحرار اتكلم#Red1

Posted by Ga3da Oranaise on Tuesday, 5 March 2019

كما عبرت العديد من الصفحات الفرنسية عن اعجابها بسلمية المسيرات في الجزائر، حيث نشرت صفحة ” je ne suis pas gilet jaune” منشورا على فايسبوك تقول فيه” السبت 3 مارس ،6000 متظاهر في ساحة الجمهورية بباريس ضد بوتفليقة،لا عنف وبسلاسة ،أيتها السترات الصفراء تعلموا منهم”

Dimanche 3 mars, 6000 manifestants place de la république à Paris contre Bouteflika Sans heurts ni violence Gilets jaunes prenez en de la graine

Posted by Je ne suis pas gilet Jaune on Monday, 4 March 2019