مرزاق علواش يعرض فيلمه الأخير “الريح الرباني” في تورونتو

اختير فيلم الخيال المطول “الريح الرباني” اخر  انجازات المخرج مرزاق علواش للمشاركة في الطبعة ال43 من المهرجان الدولي  للفيلم بتورونتو (كندا) المزمع تنظيمه من 6 الى 16 سبتمبر المقبل حسبما اعلن عنه المنظمون على موقعهم الالكتروني.

و قد وضعت اخر لمسات فيلم “الريح الرباني” الذي اخرجه و كتبه مرزاق علواش منذ  اقل من شهر حسب السينمائي الذي ادى ادوار قصته كل من سارة لايساك و مسعودة  بوخيرة و محمد وغليس و حسن بن زراري و عبد اللطيف بن احمد.

اما الفيلم بالأبيض والاسود الذي بلغت مدة عرضه 93 دقيقة فيسبر اغوار النفسية  المضطربة لأمين احد الشباب الذين لا يتكلمون كثيرا ويقيم بقرية صحراوية صغيرة  حيث يقضي اكبر وقته في قراءة القران و الصلاة قبل ان يلتقي بنور احدى الشابات  التي تعاني هي الاخرى من مشاكل نفسية تفوق حالته.

و يعرف عن صاحب رائعة “عمر قتلاتو الرجلة” الفيلم الذي عرضه مرزاق علواش لأول  مرة بمهرجان كان في سنة 1976 في فئة “اسبوع النقد” انه اصبح معتادا على  المشاركة في هذه التظاهرة الشهيرة التي ما فتئ يذهب اليها بانتظام منذ ذلك  الحين.

و كان مرزاق علواش قد اخرج من قبل افلاما على غرار “الشرفات” (2013) و “مدام  كوراج” (2015) و “تحقيق في الجنة” (فيلم وثائقي 2016) و التي تم اختيارها  للمشاركة في مهرجانات مثل موسترا بالبندقية و و برلينال و تظاهرات سينمائية  اخرى عبر العالم.

و يعتبر المهرجان الدولي للفيلم بتورنتو الذي تم انشاؤه سنة 1976 بمبادرة من  جمعية ثقافية من التظاهرات غير التنافسية و معترف بها كإحدى الاحداث  السينمائية الكبرى في العالم بالنظر الى الحضور الجماهيري الكبير و  السينمائيين الذي سيشاركون فيه.