مراسلون بلا حدود: مقتل 80 صحفيا خلال سنة 2018

نشرت منظمة « مراسلون بلا حدود » تقريرها السنوي لسنة 2018 اليوم الثلاثاء،حيث جاء في التقرير أن عدد الصحفيين الذي قتلوا خلال سنة 2018 وصل عددهم الى ثمانين صحافيا في أرجاء العالم ، أبرزهم السعودي جمال خاشقجي بينما يقبع 348 آخرون في السجون إلى جانب ستين آخرين محتجزين كرهائن.

وأشار التقرير أن أفغانستان تعد  أخطر دولة لعمل الصحافيين في العالم بعد أنّ شهدت مقتل 15 صحافيا في العام 2018 ، تلتها سوريا بمقتل 11 صحفيا ثم اليمن ب 8 صحفيين والمكسيك ب 9 صحفيين،فيما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الخامسة بعد مقتل 5 أشخاص في اطلاق نار بمقر صحيفة كابيتال غازيت بولاية ميريلاند جوان الماضي.

الصين السجن الأكبر للصحفيين في العالم

صنفت المنظمة وفق تقريرها السنوي  الصين في المركز الأول من حيث عدد الصحفيين المسجونين ، إذ يقبع ستون صحافياً خلف القضبان،فيما احتلت المركز الأول بعدد المراسلين المحترفين المحتجزين مع وجود 33 صحافياً خلف القضبان،وتضم اللائحة السوداء أيضا مصر وإيران أيضاً، مع احتجاز مصر ل38 صحافياً ومدوناً في السجون، وإيران ل 28.

ونوه التقرير أن عدد الصحفيين الذين قتلوا وهم يمارسون عملهم وصل الى 80،فيما  قتل 16 صحفيا غير محترفا في العام 2018، كما أن أكثر من نصف الصحافيين القتلى تم استهدافهم في شكل متعمد، فيما علق 31 آخرون في دوامة عنف.