مراسلون بلا حدود: احتجاز 387 صحفياً في العالم خلال 2020

نشرت منظمة مراسلون بلا حدود ,اليوم 14 ديسمبر، الجزء الأول من تقريرها السنوي حول حصيلة الانتهاكات المرتكبة ضد الصحفيين في العالم.

ويشير التقرير الى احتجاز ما لا يقل عن 387 صحفياً بسبب عملهم في قطاع الإعلام، خلال عام 2020، وبلغ عدد الرهائن 54، ولا يزال 4 في عداد المفقودين.

و اضاف التقرير أن  أكثر من نصف الصحفيين المحتجزين في العالم (61٪) تمّ في خمس دول فقط. وتمثل الصين ومصر والمملكة العربية السعودية وفيتنام وسوريا أكبر خمسة سجون للصحفيين في العالم.

كما ارتفع عدد الصحفيات المحتجزات بما لا يقل عن 35٪ مقارنة بالعام الماضي.

“42 في 2020، مقابل 31 في 2019، وتم تسجيل أغلب الحالات الجديدة في بيلاروسيا  (4) , كما تم احتجاز(4) صحافيات في إيران و(2) في الصين .

وقال كريستوف دولوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، أن “نحو 400 صحفي سيقضون عطلة نهاية السنة خلف القضبان، بعيداً عن ذويهم وفي ظروف احتجاز تعرض حياتهم للخطر في بعض الأحيان”، مضيفاً أن “هذه الأرقام تؤكد أيضاً مدى تأثير الأزمة الصحية على المهنة”.