مديرة مستشفى بئر طرارية: الذين نشروا صور الخيم على فايسبوك حرموا مرضى الكوفيد من التنفس

أكدت مديرة مسشتفى بئر طرارية بالأبيار،كريمة سي محند، أن صور الخيم التي نصبت لمساعدة مرضى الكورونا و تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي أضرت مرضى الكوفيد  قبل ادارة المستشفى.

” متأسفة جدا من الصورة التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي للخيم التي كانت تضم مرضى الكوفيد” مضيفة” الصورة أضرت المرضى قبل ادارة المستشفى”.

وصرحت المديرة في فيديو على صفحة فايسبوك “الصحة كوم”  أن الخيم تم تنصيبها في شهر مارس الفارط لاستقبال مرضى الكورونا بسبب الضغط ” المرضى الذين تم وضعهم داخل الخيم يعانون من عجز في التنفس بنسبة 75 بالمائة، لقد حرموهم من التنفس بعد اغلاق هذه الخيم”.

وأضافت أن الوضعية داخل المستشفى حرجة ” بعد اغلاق الخيم أرجعنا الكثير من المرضى لنقص الاماكن داخل المصلحة”.

وأكدت سي محند أن معظم العاملين في المستشفى أصيبوا بوباء كورونا مع ذلك لم يتخلوا عن المرضى ” العاملين في المسشتفى أصيبوا باحباط بعد نشر الصور،نحن هنا في خدمة المواطن، تطوعنا جميعا لخدمة مرضى الكورونا،حتى أن الأطباء كانوا ينظفون الخيم لأن عامل النظافة أصيب بكورونا”.

وختمت مديرة المستشفى حديثها قائلة أن هناك مساعادات ستقدم للمستشفى (شاليهات) لاستيعاب عدد أكبر من مرضى الكورونا.