محمد “مهندس طيران” أول ضحية جزائرية للحرب في أوكرانيا

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية تسجيل وفاة أول رعية جزائرية يوم 26 فبراير 2022  جراء الحرب الروسية الأوكرانية .

” محمد عبد المنعم طالبي” طالب جزائري ينحدر من مدينة تلمسان، يدرس الطيران في مدينة كييف، أكدت السلطات  أنه أصيب بطلق ناري في الرأس.

عائلة  طالبي من الجزائرالمقيمة  في دولة الإمارات أكدت لموقع “العربي الجديد” أن أبنها قضى خلال قصف في مدينة خاركيف شرقي أوكرانيا  “بحسب ما أبلغني به زملاؤه، فإن محمد اختبأ مع طلاب رفاقه، مصريين وسودانيين في ملجأ  في الطابق الأرضي للعمارة التي يقطنون بها للاختباء من القصف والمواجهات المسلحة، وفي لحظة من اللحظات خرج محمد لاستطلاع الوضع، لكنه تلقى طلقة نارية أردته قتيلاً في عين المكان”. يؤكد والد الضحية.

و كان محمد يدرس هندسة الطيران، وأنهى دراسته وتخرج قبل شهرين فقط، وكان بصدد إتمام بعض الإجراءات الإدارية والتصديق على الشهادة والوثائق الدراسية ” لم نره منذ أكثر من عامين بسبب كورونا”. تؤكد العائلة.

 وأكدت وزارة الخارجية الجزائرية  مساء الأحد  أن “المصالح الدبلوماسية تعمل جاهدة  لنقل جثمان الفقيد إلى  الجزائر.