محمد عيسى: الهجرة غير الشرعية حرام حسب المجلس الإسلامي الأعلى

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، أمس الخميس، بأن ظاهرة الهجرة غير الشرعية “الحَرْڤَة” هي مسؤولية الجميع، وتوعية الشباب والمجتمع بخطورة هذه الظاهرة ليس حكراً على الأئمة.

تصريح الوزير الذي جاء على هامش جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني، وخلال طرح أسئلة شفوية على عدد من الوزراء، جاء فيه أيضاً أن المجلس الإسلامي الأعلى في البلاد قد أفنى بتحريم هذه الظاهرة، وأن كوادر الوزارة من أئمة ومدرسين يقومون بدورهم على أكمل وجه في التحذير والتوعية.

العديد من المعلقين في وسائل التواصل الاجتماعي استغربوا هذا التصريح، متسائلين “هل يُمكن لتحريم الحَرْڤَة أن يمنعها أو يُثني الناس عنها؟”، مضيفين أن مشاكلاً مثل هذه هي بالأساس مشاكل اجتماعية واقتصادية وتتطلّب دراسات وحلول في هذا المجال.

محمد عيسى أضاف بدوره خلال مروره بالمجلس الشعبي الوطني: ” لا يُمكننا اتهام الشباب الذي يلجأ للهجرة غير الشرعية، بل هو ضحية لحالة الإحباط ولبعض محترفي السياسة” ليختم قائلاً: “الشباب الحراق هم أيضا ضحايا عدم التواصل مع السلطات المحلية بالمناطق التي يقيمون بها”.