محكمة سيدي أمحمد: أحكام بالحبس في حق ستة نشطاء من الحراك

أصدرت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، يوم الثلاثاء، حكما بستة أشهر نافذة وغرامة مالية تقدر ب20 ألف دج في حق ستة نشطاء من الحراك  بتهمة “المساس بالوحدة الوطنية” بسبب رفع الراية الأمازيغية.

و يتعلق الأمر بمسعود لفتيسي،جابر عيبش،بلال باشا،طاهر صافي،اوضيحات خالد،حمزة  محارزي.

 وتأجل النطق بالحكم في قضية الشباب الستة بسبب إضراب القضاة ،بعد جلسة محاكمة بتاريخ 22 أكتوبر المنصرم .

وكانت نفس المحكمة قد فصلت في ساعة متأخرة من ليلة أمس الاثنين بالحكم بسنة حبس منها ستة أشهر غير نافذة في حق 21 شابا لنفس التهمة،فيما أجلت ذات المحكمة ،النطق بالحكم في ملفات 20 شابا اخر متابعين بنفس التهم، تسعة منهم هم تحت الرقابة القضائية و 11 يتواجدون رهن الحبس المؤقت.

وينتظر غدا الأربعاء أن تفصل محكمة باب الواد (باينام)  ،بنفس الأحكام في حق خمسة نشطاء آخرين ،متابعين بنفس التهم وهم ايدر علي،محند بوجميل،قارون حمزة،لكحل كمال،عقبي أكلي.