محسن بلعباس يرد على بيان وزارة الخارجية حول لائحة البرلمان الأوروبي

رد رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية محسن بلعباس، على بيان وزارة الشؤون الخارجية الذي أدان بشدة لائحة البرلمان الأوروبي حول وضعية حقوق الإنسان في الجزائر.

وأكد بلعباس أن مصطلح “تجاوزات” الذي استخدمه محررو بيان وزارة الخارجية إن ينطبق على شيء واحد، فإنما ينطبق الانتهاكات المفرطة على الحقوق والحريات في الجزائر.

وجاء في البيان: ” قلتم “تجاوزات”. كيف نصف إذن إدانة الصحفي خالد درارني بسنتي سجن نافذ؟ وكيف نصف الإبقاء رهن الحبس الاحتياطي عدة سجناء رأي مثل رشيد نكاز، لمدة أكثر من عام ورفض تحديد موعد محاكمتهم؟ كيف نصف الإغلاق المحكم لوسائل الإعلام على النقاش التعددي ورفض منح الترخيص حتى لاجتماعات الهيئات القيادية للأحزاب السياسية؟ والقائمة طويلة.

 وأضاف البيان” المشكلة في الحقيقة تكمن في صمت البرلمان الجزائري منذ قرابة عامين على انتهاكات القوانين والاعتداءات المتكررة على الحقوق والحريات. والأخطر من ذلك أنه صوّت لقوانين جائرة أتت لدعّم القمع القضائي. كما كان غائباً عن النقاش البرلماني طوال الثورة التي ستبقى مخلّدة في التاريخ والذاكرة”.