لويزة حنون : غياب الرئيس أدى إلى فوضى في أجهزة الدولة وأنتظر البراءة في قضيتي

قالت لويزة حنون الأمينة العامة لحزب العمال في حوار مع الخبر ، “أن غياب الرئيس أدى إلى فوضى في أجهزة الدولة”,حيث هاجمت حنون أداء الحكومة وقرارات بعض الوزراء.

وأكدت حنون ” أن طريقة تواصل الحكومة غريبة جدا، وهذا ما يتسبب في الضيق والانقباض لدى المواطنين، مع وجود تساؤلات كثيرة مطروحة لأن الرئيس لم يظهر”.

“المفروض، أن صحة الرئيس كما هو الحال في دول تشتغل على أساس حد أدنى من الشفافية، شأن من حق المواطنين الاطلاع عليه، لكن ثقافة النظام الموروث عن عهد الحزب الواحد تكرس السرية حول هذا الموضوع”.

مضيفة “أن الوزراء في خضم كل ذلك يتصرفون في قطاعاتهم وفق الأهواء، وكأننا في وضع اللادولة. أصبحنا نسمع قرارات خطيرة جدا، ترهن مصير البلاد”.

من جهة أخرى أكدت حنون انها تنتظر البراءة التامة في قضية التآمر التي قامت المحكمة العليا بنقص حكم الاستئناف فيها واعادة المحاكمة أمام تشكيلة قضائية جديدة ” ما أنتظره هذه المرة هو البراءة التامة وإعادة الاعتبار لي، لأن في ذلك إعادة اعتبار للعمل السياسي المستقل الذي تعرض لكل أنواع التضييق و التجريم ابتداء من اعتقالي”.