لويزة حنون: اذا اعتمدت وزارة الداخلية نتائج الاجتماع غير الشرعي فهي عملية مركزية مدبرة

قالت زعيمة حزب العمال لويزة حنون اليوم في ندوة صحافية، أن الكرة  في ملعب السلطة وستحاسب أمام الأمة والتاريخ،اذا قامت وزارة الداخلية باعتماد عملية الانقلاب على قيادة الحزب.

” السلطة والمؤسسات الأمنية كانت على دراية  حيث منحت ولاية الجزائر الترخيص لهذا الاجتماع، كيف لوزارة الداخلية أن ترخص لعملية انقلاب على حزب شرعي،من أعطى الموافقة السياسية لهذه العملية ” تتساءل لويزة حنون.

وأضافت لويزة حنون أن ما قام به أشخاص وصفتهم بأنهم مقصيين ومشطوبين من الحزب ليس حركة تقويمية ولا تصحيحية لمسار الحزب.

وتساءلت لويزة حنون ” ماهي جريمة حزب العمال ، هل هي مواقف الحزب من الانتخابات التشريعية” مضيفة “من لديه مصلحة لتفكيك  تنظيم الأطر السياسية والنقابية في الجزائر”.

كما قالت حنون أن تنظيم اجتماع غير شرعي ضد حزب العمال، في نفس يوم انعقاد المجلس الوطني لحزب جبهة القوى الاشتراكية للاعلان عن موقفهم من التشريعيات هو نوع من الضغط بنظرها”.