لعمامرة : نأمل أن ينتقل الجميع من مرحلة التعبيرعن مواقف الى مرحلة التوافق

قال  رمطان لعمامرة نائب الوزير الأول اليوم من برلين أن الحوار البناء هو وحده الكفيل بحل الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد ،مشيرا ال أن التوافق سيفضي الى الخروج بنهج سليم.

وأضاف لعمامرة أن الدولة حريصة على استمرارية المؤسسات الدستورية وأن يتم الانتقال الى  نظام جديد بالتوافق والاجماع،مؤكدا أن الدولة استجابت للمطالب الشعبية

كما أكد لعمارة أن الأمل  يكمن في الخروج من مرحلة التعبير عن المواقف الى مرحلة التوافق،كما أكد من جهة أخرى أن الدولة حريصة على عدم تدخل الدول الأجنبية في الشؤون الداخلية للجزائر.

من جهته أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن برلين تتابع باهتمام التطورات في الجزائر.