لجنة “سمعنا” تندد بحبس الصحافي رابح كارش وتطالب بالافراج الفوري عنه

نددت لجنة سمعنا للدفاع عن حرية الصحافة في الجزائر،بإيداع الصحفي ومراسل جريدة “ليبرتي” من ولاية تمنراست رابح كارش الحبس المؤقت.

وطالبت اللجنة بضرورة الافراج الفوري عن الصحفي.

وقال بيان اللجنة التي تأسست للمطالبة بإطلاق سراح الصحافي خالد درارني، أن الصحفي رابح كارش أودع الحبس المؤقت، بعد استجوابه حول مقال له حول تجمع للمواطنين يعارضون التقسيم الإداري الأخير.

وإستنكرت لجنة “سمعنا” حبس الصحفي رابح كارش، وإعتبرت التهم الموجّهة إليه سوى ذريعة لسجن صحفي أثناء تأدية مهامه.

 وإعتبرت اللجنة أن هذه القضية حلقة جديدة في حملة المضايقات لحرية الصحافة في الجزائر.

ونددت جريدة”ليبرتي” بحبس مراسلها وإعتبرته اعتداء صارخ على حرية الصحافة، وطالبت بالافراج الفوري عنه.