كورونا: أعضاء الحكومة والضباط العمداء والسامون للجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم

قرر أعضاء الحكومة، التبرع بشهر من رواتبهم سيتم دفعه في حسابات التضامن “كوفيد 19” المفتوحة لهذا الغرض، وذلك بهدف “المساهمة في الجهود الوطنية للحد من آثار الأزمة الصحية على الجبهة الاجتماعية  جراء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح بيان الوزارة الأولى “الحكومة أرادت أن تكون هذه المبادرة انعكاسا لروح الأخوة والتضامن والمساعدة الاجتماعية المتبادلة التي يتميز بها الشعب الجزائري، واليقين يحدوها بأننا سنتمكن من تخطي هذه الأزمة الصحية بأقل الأضرار”.

من جهة أخرى ،أعلنت وزارة الدفاع الوطني، يوم الاثنين,،أن الضباط العمداء والضباط السامون للجيش الوطني الشعبي سيتبرعون بشهر من رواتبهم.

وفي بيان لها أعلنت وزارة الدفاع الوطني أنه مساهمة من أفراد الجيش الوطني الشعبي في الجهود الوطنية الرامية للحد من تداعيات الأزمة الصحية على الجبهة الاجتماعية وعلى مستوى معيشة المواطنين عموما جراء جائحة فيروس كورونا المستجد،ارتأى الضباط العمداء والضباط السامون للجيش الوطني الشعبي التبرع بشهر من رواتبهم، والتي سيتم دفعها في حسابات التضامن كوفيد-19 المفتوحة لهذا الغرض”.