“قضية جمال بن سماعيل: إيداع 83 شخص الحبس المؤقت و”الشرطة ضحية

عقد النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر اليوم الخميس ،ندوة صحفية للكشف عن تفاصيل ومعطيات جديدة في قضية قتل وحرق الشاب جمال بن سماعيل في منطقة الأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو.

وأكد سيد أحمد مراد ،إيداع 83 شخص الحبس المؤقت، من بينهم 3 نساء وقاصر ، مع وضع 4 أشخاص تحت إجراء الرقابة القضائية.

مضيفا أن هناك 29 شخص منهم في حالة فرار و 24 آخرون ينتمون لحركة الماك الإنفصالية.

وكشف النائب العام عن إصدار أوامر بالقبض الدولي في حق المتهمين في القضية على رأسهم فرحات مهني، حيث سيتم نشر هاته الأوامر في الأنتربول.

وعاد النائب العام للحديث عن الحرائق، حيث أكد أنها مفتعلة، وأن جريمة القتل كانت وفق تدبير مسبق وتأطير ممنهج من حركة الماك.

وقال أيضا أن هناك معطيات تقنية تؤكد ضلوع العنصر الأجنبي في القضية ،رافضا الكشف عن أسماء الدول الأجنبية.

ودعا سيد أحمد مراد الدول المعنية للتعاون من أجل تسليم المطلوبين.

وفي إجابته عن سؤال حول سماع عناصر الشرطة الذين كانوا في مسرح الجريمة ،أكد أن الشرطة كانت ضحية في جريمة قتل جمال بن سماعيل.