قضية أميرة بوراوي: إيداع الصحفي مصطفى بن جامع السجن والرقابة القضائية لوالدتها

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة قسنطينة  يوم الاحد 19 فيفري ،إيداع الصحفي مصطفى بن جامع السجن في ما يسمى قضية تهريب الناشطة السياسية أميرة بوراوي إلى فرنسا.

ووضعت والدة بوراوي خديجة تحت الرقابة القضائية مع إطلاق سراحها.

واستعانت بورواي بجواز سفر والدتها في الخروج من الجزائر بطريقة غير نظامية.

ووجهت لبن جامع تهم جناية تكوين جمعية أشرار بهدف الإعداد لجناية، جناية تهريب مهاجرين في إطار جماعة إجرامية منظمة، وهو ملف مرتبط بقضية أميرة بوراوي.

أما الملف الثاني: نشر معلومات مصنفة على الشبكة الالكترونية، وتلقي أموال من مؤسسات خارج الوطن من أجل القيام بأعمال تمس بالأمن العام.

كما تم إيداع 3 أشخاص في ذات القضية ،السجن المؤقت وهم : سائق سيارة أجرة الذي أوصل بورواي من عنابة إلى تونس ، قريبها ياسين بن طيب  و شرطي المعبر  الحدودي.

 إقرأ أيضا:

قضية أميرة بوراوي: تبون يستدعي السفير الجزائري في باريس