قسنطينة: توقيف 10 أشخاص أعضاء بجمعية غير معتمدة بسبب سوء معاملتهم لأطفال مصابين بالتوحد

تم هذا السبت بقسنطينة توقيف 10 أشخاص أعضاء بجمعية غير معتمدة لاستقبال أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بسبب سوء معاملتهم لأطفال مصابين بالتوحد، حسب ما علم من رئيس الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل (ندى) عبد الرحمان عرعار.

وأوضح رئيس الشبكة بأن أعضاء هذه الجمعية الوهمية (رجال ونساء) متهمون بالضرب وإساءة معاملة أطفال مصابين بالتوحد مقيمين بمؤسسة غير معتمدة تقع بمدينة قسنطينة تم توقيفهم من طرف مصالح المجموعة الإقليمية للدرك الوطني.

وقد فتحت مصالح الدرك الوطني التي تم إخطارها من طرف شبكة (ندى) التي تلقت شكوى من أحد أولياء التلاميذ ضحايا العنف على الفور تحقيقا وأوقفت الأشخاص المتورطين، حسب ما علم من المجموعة الإقليمية لذات السلك الأمني.

وقد مكنت العملية من « تحرير » 31 طفلا مصابا بالتوحد والذين لا تتجاوز أعمارهم 13 سنة الذين تعرضوا للعنف من قبل أعضاء هذه « الشبكة الإجرامية » الذين سيحاكمون عن تهم « التعذيب وسوء معاملة قصر والعنف ضد الأطفال »، حسب ما أوضحه ذات المصدر، مشيرا إلى أن التحقيق في القضية مستمر وتم تمديده إلى ولايات أخرى من البلاد التي تنشط بها ذات الشبكة.

واستنادا لرئيس شبكة « ندى » فإن الأطفال ضحايا هذا العنف تم وضعهم بهذه المؤسسة بغرض التكفل بهم لعدة أيام مقابل مبالغ مالية يدفعها الأولياء لذات الجمعية الوهمية.

وبعدما ذكر بأن قسنطينة توجد بها مؤسسة حكومية للتكفل بهذه الفئة من الأطفال، دعا السيد عرعار إلى تعزيز وتكثيف المراقبة من أجل حماية هذه الفئة الهشة.

فضيحة.. جمعية وهمية بقسنطينة تعتدي على أطفال التوحد وتعذبهم

فضيحة.. جمعية وهمية بقسنطينة تعتدي على أطفال التوحد و"تعذبهم"

Posted by Numidia TV on Saturday, 21 December 2019