قايد صالح يزكي لجنة الحوار ويدعو الى التسريع باجراء انتخابات رئاسية

دعا الفريق أحمد قايد صالح،رئيس أركان الجيش الوطني  الشعبي،الى عدم تضييع الوقت واجراء انتخابات رئاسية في اقرب الأجال.

وثمن قايد صالح من خلال كلمته في حفل تكريم المتفوقين  في شهادتي البكالوريا والتعليم الأساسي بمدارس أشبال الأمة،الحوار الوطني ،مؤكدا أن النقطة الأساسية التي يجب أن يدور حولها هي الإنتخابات الرئاسية.

وأكد قايد صالح ،أن العدالة وحدها من تقرر طبقا للقانون  مصير الاشخاص الذين تعدوا على رموز مؤسسات الدولة،مضيفا أن الدولة خط أحمر لا تقبل المساومة والشروط المسبقة والامراءات غير القانونية ” ويجدر بي في هذا المقام الإشارة إلى بعض الأفكار المسمومة التي بثتها العصابة وتبنتها بعض الأصوات التي تدور في فلكها، والمتمثلة في الدعوة إلى إطلاق سراح الموقوفين الموصوفين زورا وبهتانا بسجناء الرأي، كتدابير تهدئة حسب زعمهم، وعليه، أؤكد مرة أخرى أن العدالة وحدها من تقرر، طبقا للقانون، بشأن هؤلاء الأشخاص الذين تعـدوا على رموز ومؤسسات الدولة وأهانوا الراية الوطنية، ولا يحق لأي أحد كان، أن يتدخل في عملها وصلاحياتها ويحاول التأثير على قراراتها”.

 وعن قضية رفع التضييع عن العاصمة أكد قايد صالح” وبخصوص الدعوة المشبوهة وغير المنطقية المطالبة بتخفيف الإجراءات الأمنية المتخذة على مداخل العاصمة والمدن الكبرى، أود التوضيح أن هذه التدابير الوقائية التي تتخذها مصالح الأمن لتأمين المسيرات، هي في مصلحة الشعب وحماية له وليس العكس، وهو الأمر الذي طالما أكدنا عليه أكثر من مرة بضرورة تنظيم وتأطير المسيرات لتفادي اختراقها، وعليه، فمن غير المقبول التشكيك في نوايا وجهود مصالح الأمن، ومن غير الأخلاقي تشويه الحقائق واختلاق الأكاذيب، بغرض إعطاء نفس جديد لأصحاب النوايا الخبيثة، الذين يعملون على تأجيج الوضع وإطالة أمد الأزمة.