قائلاً بأنه لم يعد قادراً على خدمة دونالد ترامب… سفير أمريكا في بنما يستقيل

استقال السفير الأمريكي لدى بنما جون فيلي، قائلا أنه لم يعد قادرا على خدمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.
وقد تم إبلاغ وزارة الخارجية الأمريكية في 27 ديسمبر 2017، أي أنه لا علاقة لهذه الاستقالة بالتصريحات لدونالد ترامب بخصوص هايتي وبعض الدول الأفريقية يوم الخميس 11 جانفي.
وقال فيلي في رسالته “كموظف في الخدمة الخارجية، أقسَم اليمين على خدمة الرئيس وإدارته بشكل غير سياسي، حتى ولو كنت لا أتفق مع بعض القرارات، رؤسائي قالوا بأنه يجب عليّ الاستقالة إذا ما شعرت بأني غير قادر على مواصلة المهمة، أظن أن هذا الوقت قد حان. ”
وقال ستيف غولدشتاين، نائب وزير الخارجية الأمريكية: “لكل شخص خط يرفضه دائما. مضيفاً “إذا شعر السفير انه لم يعد قادرا على أداء مهمته بشكل كامل فقد اتخذ القرار الصحيح ونحن نحترم ذلك”.
ترك فيلي وزارة الخارجية بعد مدة عمل طويلة، أغلبها كان مخصصا لبلدان أمريكا اللاتينية، هو الذي رأى أن بعض قرارات دونالد ترامب في المنطقة معادية لأمريكا اللاتينية، خاصة بعد أن طرد مئات الآلاف من المهاجرين من السلفادور وهايتي ونيكاراغوا والذين كانوا يتمتعون بحماية مؤقتة بعد الكوارث الطبيعية