فيديو: من هي أمريكا؟: ساشا بارون كوهين يكشف الوجه القاتم لأمريكا من جديد

بعد فيلمه الشهير “بورات: دروس ثقافية حول أمريكا لفائدة شعب كازاخستان العظيم” (2006) والذي كان مزيجاً من فيلم كوميدي كاميرا خفية تمتد لساعتين، يسافر عبرها كوهين المتنكر في شخصية موظف كازاخي عبر أمريكا ليتعرّف على نمط حياة وثقافة الشعب الأمريكي، والذي سبب العديد من ردات الفعل العنيفة والاستهجان، يعود هذه السنة الممثل الكوميدي البريطاني في سلسلة تلفزيونية جديدة بعنوان “من هي أمريكا؟”.

السلسلة التي أنتجتها قناة showtime تدور حور عدد من الحوارات واللقاءات المصوّرة، التي يقوم بها الكولونيل إيغان مراد (الشخصية التي يتقمصها كوهين) والتي تسخر عبر حوارات “جدّية” من أمريكا دونالد ترامب، تلك التي لا تظهر دائماً للعالم الخارجي عبر وسائل الإعلام وهوليوود. حيث يلتقي الكولونيل الإسرائيلي إيغان، الخبير في محاربة الإرهاب الإسرائيلي، بعدد من المناضلين لجعل السلاح في متناول الجميع في أمريكان نوّاب جمهوريون وضباط سابقون وحتى سارة بالين الحاكمة السابقة لولاية آلاسكا، وإحدى أشهر وجوه الحزب الجمهوري في أمريكا.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتنكر فيها ساشا بارون كوهين، في برنامج تلفزيوني، لكن المتابعين والصحافة العالمية رشحوا برنامجه الجديد ليكون حدث السنة، خاصة مع مشاهد لنوّاب أمريكيين وشخصيات عامة تُمارس دعاية تدعو أطفال الحضانة لحمل السلاح “لقتل الرجل السيء”، مع كمية هائلة من الألفاظ العنصرية والنابية تُجاه “الآخر” في المخيال الأمريكي الأبيض العنصري.