فنزويلا تصدر عملة نقدية جديدة لمواجهة أزمتها الإقتصادية

بدأت فنزويلا  أمس الاثنين تطبيق إجراءات جديدة تخص العملة القديمة البوليفار التي عرفت انهيار كبيرا خلال الفترة الماضية ،حيث تم إصدار أوراق نقدية جديدة بعد شطب خمسة أصفار  من البوليفار القديم وأطلق عليه إسم البوليفار السيادي.

 ويرجع سبب انهيار العملة المحلية الى إنخفاض أسعار النفط ، ماتسبب في ارتفاع مستويات التضخم الذي وصل الى غاية 46 الف في المائة  جوان الماضي،حيث يتوقع صندوق النقد الدولي وصوله إلى مليون في المائة نهاية هذا العام.

ووجه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو خطابا  للشعب الفنزويلي يوم الجمعة الماضي أكد فيه أن البلاد بحاجة إلى إظهار الإنضباط المالي بعد سنوات من الإستمرار  في طباعة النقود.

 وسيترتب عن الإجراءات الجديدة وصول سعر الدولار  الواحد إلى 3,600 بوليفار سيادي،حيث كان المعدل الأدنى للأجور بالكاد يكفي لشراء كيلو من اللحم.