فلسطين: 6500 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي

أكدت وزارة الخارجية و المغتربين الفلسطينية اليوم الثلاثاء أن 6500 أسير فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم 350 طفلا و 62 امرأة و 6 نواب في المجلس التشريعي و 19 صحفيا.

و أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية عن بيان للوزارة أن الاعتقالات تشمل الأطفال و النساء و القيادات و الأكاديميين والنشطاء و المدافعين عن حقوق الإنسان، مشيرا أن استمرار سياسة الاعتقال الجماعي التعسفي التي يتبعها الاحتلال هي جزء لا يتجزأ من منظومة الاضطهاد و القمع التي تمارسها سلطات الاحتلال لديمومة النظام الاستعماري في فلسطين .

و أكد البيان الذي صدر بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، أن منظومة المحاكم العسكرية، إحدى أذرع الاحتلال، تساهم في ترسيخ الاحتلال الاستعماري للأرض الفلسطينية، من خلال انتهاكها للمعايير الدولية و ضمانات المحاكمة العادلة المنصوص عليها في المواثيق الدولية، وتضم هذه المنظومة محاكم عسكرية خاصة بالأطفال تعد الأولى والوحيدة في العالمي إذ تهدف هذه المحاكم إلى تجريم الشعب الفلسطيني لرفضه الاحتلال الإسرائيلي ومطالبته بحقوقه الأساسية والوطنية.

وأدانت الوزارة، بأشد العبارات سياسة الاعتقال الإداري الإسرائيلية الممنهجة و واسعة النطاق التي تطال آلاف الفلسطينيين سنويا، مؤكدة رفضها المطلق لسياسة نقل الأسرى خارج الأرض الفلسطينية المحتلة في انتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني.

وطالبت المجتمع الدولي، بما فيها الأطراف السامية المتعاقدة لاتفاقيات جنيف الأربعة، ب”تحمل مسؤولياته القانونية من خلال توفير الحماية للشعب الفلسطيني وخاصة الأطفال، واحترام التزاماتهم المنصوص عليها في القانون الدولي واتخاذ التدابير والخطوات اللازمة لمحاسبة إسرائيلي السلطة القائمة بالاحتلال، على جرائمها وانتهاكاتها المستمرة في حق أبناء الشعب الفلسطيني الصامدين على أرضهم، وخاصة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال”.