فرانسيسكو خوسي مارتين عن قوافل “الحراقة الجزائريين” : ما يحدث حالة من الجنون

يحصي المركز الدولي لإحصاء المهاجرين المفقودين  باسبانيا يوميا ،المئات من المهاجرين غير النظاميين القادمين من الجزائر عبر “قوارب الحرقة” .

وينشر فرانسيسكو خوسي كليمنتي مارتين ،عضو المركز الدولي على صفحته في فايسبوك ، إحصائيات يومية عن المهاجرين غير الشرعيين الذين يصلون السواحل الاسبانية.

ووصف فرانسيسكو خوسي الوضع على “أنه حالة من الجنون،مؤكدا أنه لا يمكن التكفل بهذا العدد الهائل من المهاجرين”.

ووصل الى سواحل مدينة اليكنتي والميريا خلال 24 ساعة الأخيرة ،150 شخص ( نساء ورجال وأطفال) حسب ذات المصدر.

ومن بين المهاجرين الذين تم انقادهم ،شخص مقعد على كرسي متنقل يضيف فرانسيسكو خوسي.

صورة متداولة لمهاجر جزائري مقعد وصل اسبانيا عبر قوارب الحرقة

 كما أعلن أيضا عن إنقاذ  أكثر من 100 مهاجر منذ يومين في سواحل جزر البالير، من بينهم أربعة زوارق إنطلقت من السواحل الجزائرية، على متنها 52 مهاجرا كانوا في صحة جيدة ،نقلوا إلى ميناء ألميريا.

و صرح فرانسييكو خوسي في حوار مع جريدة ليبرتي أن  العدد الاجمالي للمهاجرين غير النظاميين الذي وصلوا سواحل اسبانيا سيتم الكشف عنه نهاية السنة الجارية.