ميهوبي: هجوم المثقفين ضدي يدخل في حيوية المشهد الثقافي

رد  وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي، في حوار  مع جريدة الشرق الأوسط ،على المطالبين برحيله  وتوقيع 100 مثقف جزائري عريضة ضد وزارة الثقافة ،أن هذا الهجوم يدخل في حيوية المشهد الثقافي الجزائري  قائلا « .. أحياناً يكون الجرس يدفع للالتفات إلى مجموعة من المثقفين وعلينا التفاعل معه بإيجابية، ربما بعض الأشياء لها خلفيات أخرى لكنني أحترم هؤلاء المثقفين الذين يريدون أن يتسع المجال، وأن تتوفر البيئة الصحية لإنتاج ثقافي مستديم وهذا الذي نعمل لأجله… »

وحول رؤيته عن مستقبل الثقافة في الجزائر،أجاب ميهوبي قائلا « الثقافة الجزائرية تعيش مرحلة انتقالية… هناك حيوية في المشهد الثقافي الجزائري في السينما والتراث والمسرح والفنون… الثقافة لم تعد مسألة كمالية بل حق من حقوق المواطن الجزائري في الدستور الجزائري عام 2016، فنحن نسعى للانتقال بالثقافة من كونها شأن الدولة إلى أن تكون شأناً مجتمعياً ».

وعن أزمته مع اتحاد كتاب الجزائر قال « هناك خلافات بيني وبين القيادة الحالية لاتحاد الكتاب الجزائري، وأرى أنه يمكنها أن تنتهي بمجرد أن تفرض نفسها بمشروع ثقافي حقيقي، وأن يكون للاتحاد حضوره الواسع في مختلف الفعاليات وألا يضيع كثيراً من الفرص… هناك خلاف منهجي في النهاية ».

 أما بشأن الجدل الدائر حول فيلم أحمد باي أضاف ميهوبي « … بعض الناس فهموا أن التعاقد مع فنان عالمي مثل جيرار دو بارديو أمر سيضر بالعمل، هو صاحب باع طويل أكثر من 50 عاماً في الحضور والتأثير في المخيلة السينما العالمية. نحن لا نخوض في حياة الفنان الشخصية…. هل خاض المصريون مسيرة ضد إليزابيث تيلور لأداء دور كليوباترا؟ هل خرج الليبيون ضد أنتوني كوين في دور عمر المختار؟

 وأعلن  وزير الثقافة عن  تنظيم «جلسات الثقافة»   نهاية العام الجاري ،وهو لقاء وطني كبير سيشارك فيه الفاعلون في الحقل الثقافي يقدمون فيه أفكارهم ومقترحاتهم لتبادل الآراء للخروج بوثيقة تصوُّر مستقبلي، وبمنتج ثقافي يمكن تحويله لمنتج اقتصادي .