عبد القادر مساهل للقناة الاذاعية 3: قدمنا في السنوات الأخيرة أزيد من 100 مليون دولار لمكافحة الإرهاب في الساحل

قال وزير الخارجية عبد القادر مساهل، خلال مروره صباح اليوم الاثنين في برنامج “ضيف التحرير” على القناة الاذاعية الثالثة، بأن اجتماع 5+5 الذي جرى البارحة بالجزائر، كان مُثمراً، حيث تم التطرق لكل القضايا الأمنية التي تخص دول حوض المتوسط من أول الهجرة السرية والوضع الأمني في مالي وليبيا.

وأضاف “نادراً ما اجتمعت هذه الدول 10 مرة واحدة، وهذا ما يُثبت أهمية هذا الاجتماع الذي حضنته الجزائر.”

أما بخصوص مكافحة الإرهاب ونشاط الجزائر في هذا المجال، فقد قال مساهل بأن الجزائر منشغلة بقضايا الإرهاب في المنطقة، نظراً للمكانة والوزن الذي تمثله في إفريقيا والحوض المتوسط، خاصة أنها صارت مرجعية في مكافحة الإرهاب، وقدمت في السنوات الأخيرة أزيد من 100 مليون دولار لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل.

ليكشف أيضاً أن الجزائر تُحاول الدعم إنسانيا على قدر ما تستطيع، كما أنها تقوم حالياً بتدريب قوات النخبة المتخصصة في مكافحة الإرهاب لصالح بلدان الحدود الجنوبية، أي النيجر ومالي.

وذكّر مساهل في الأخير بأن الحل، ورغم كل المساعدات، يبقى بين ايدي أهل البلاد سواء في ليبيا أو في مالي.