عبد الغني بادي: لن نقدم طلب تصريح للخروج في المسيرات

قال المحامي عبد الغني بادي يوم أمس خلال الندوة الصحافية لهيئة الدفاع عن معتقلي الحراك ، أن المحامين لن يقدموا طلب تصريح للمشاركة في المسيرات كما جاء في بيان وزارة الداخلية.

وفي رده على سؤال “قصبة تريبون ” حول إمكانية تقديم المحامين في هيئة الدفاع عن المعتقلين طلب تصريح لدى مصالح ولاية الجزائر للخروج في مسيرات الحراك الشعبي “النظام يعرف جيدا أن التعديلات الدستورية لسنة 2020  تلزمه بتحيين النصوص القانونية، القانون المتعلق بالمظاهرات والتجمعات لم يحين منذ 1989 وهو لا يتطابق تماما مع تعديلات 2016  و2020”.

مضيفا ” على هذا البيان أن يضع نفسه تحت طائلة القانون ثم يطالب الناس بتطبيق القانون ” يؤكد عبد الغني بادي.

 وقال بادي ” نحن في مسار ثوري عندما خرجنا في 2019 لم نطلب التصريح، كل هاته الاجراءت التي تطالب بها وزارة الداخلية لا تندرج ضمن مسارنا ،نحن لن نطلب أي تصريح سنبقى في مسارنا الثوري إلى أن نحقق الانتقال السياسي الحقيقي ونبني دولة المؤسسات “.

وأصدرت وزارة الداخلية في 9 ماي الجاري ،بيانا طالبت فيه بضرروة التصريح للخروج في مسيرات الحراك  الشعبي مع ذكر أسماء منظمي المسيرات، ساعة بداية المسيرة، المسار والشعارات.