عائلة المجاهد بورقعة تندد باستغلال صورته في الحملة الإنتخابية

نددت عائلة المجاهد الراحل لخضر بورقعة بإستغلال صورته في الحملة الإنتخابية بالإضافة إلى تصريحات كاذبة روجت من طرف أحد المترشحين لتشريعيات 12 جوان.

وكتب هاني بورقعة على حسابه” نحنُ حرم و عائلة المجاهد الراحل لخضر بورقعة، و بالنظر إلى تكرار التصريحات المغرضة و التجاوزات التي يمارسها السيد ايرزي السعيد، لا يسعنا إلاّ أن نندد بالاستغلال اللامتناهي و الدنيء لشخص الراحل، من خلال الادلاء بتصريحات للصحافة، و عبر وسائط التواصل الاجتماعي و نسب محتواها للمجاهد لخضر بورقعة”.

وفندت العائلة دخول المجاهد الراحل في حوار مع أية جهة كانت “لا بهدف المشاركة في الانتخابات في قوائم حرة، و لا لغاية حزبية أو سياسية مغايرة”.

و أضاف نجل بورقعة”  نتأسف لمثل هذه التصريحات غير المسؤولة، التي لم يرد صاحبها التوقف عند حده، مواصلا استغلال صورة الراحل من اجل مصالح شخصية ضيقة مقترنة بترشحه للتشريعيات و التي اتخذ من شخص المجاهد الراحل مرجعية تسويقية لبلوغها، دون احترام لروح الفقيد، و لا لفكره و مبادئه، و لا لفلسفته الجامعة للكل و الرافضة للاقصاء و الاستغلال و الانتهازية السياسية.

 وأكدت العائلة أنها ستعقد جمعية عامة لمؤسسة لخضر بورقعة للفكر و العمل الانساني قصد تعيين مسؤولين جدد يتولون تسييرها.