شرفي: الجزائريون سينتخبون رئيسا قادر على توحيد “القوى المشكلة للحراك”

صرح رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, محمد شرفي أن اقتراع ال12 ديسمبر سيسمح للجزائر بانتخاب رئيس قادر على توحيد “القوى المشكلة للحراك” حول مشروع بناء “جزائر جديدة”.

و في تصريح لوكالة Sputnik الروسية أكد شرفي “لن ننتخب عن رجل بل سننتخب للجزائر و سننتخب لرئيسها. و الخيار هو خيار الجزائر (…) لأن رئيسا منتخبا له الشرعية في جمع القوى المشكلة للحراك من جديد ليجعل منها القوة الحية التي ستبني الجزائر الجديدة”.

و أوضح رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أن الحركة الاحتجاجية الشعبية (الحراك) ” ليست عفوية”  بل نتيجة سنوات عديدة من “الحرمان”.

و يرى شرفي أن “هذا الحراك جاء كانتفاضة منقذة للبلد” مضيفا أن اقتراع ال12 ديسمبر يشكل “امتدادا لهذه الانتفاضة المنقذة” وأضاف أن وضع السلطة المستقلة للانتخابات هو “مطلب الحراك” الذي ” فرض تأويلا شعبيا للدستور”.