شاحنات تقل رجالاً ونساء وأطفالاً تغادر آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا

غادرت عشر شاحنات على الأقل تقل رجالاً ونساء وأطفالاً الأربعاء، البقعة الأخيرة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الباغوز في شرق سوريا، وفق  وكالة فرانس برس.

و أحصت  صحافية فرانس برس  مرور أكثر من عشر شاحنات تقل عشرات الرجال الذين كان بعضهم يخفي وجهه، بالإضافة إلى نساء يرتدين النقاب وأطفال بينهم فتيات صغيرات محجبات.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، منذ أيام من محاصرة التنظيم المتطرف في مساحة تقدر بنصف كيلومتر مربع داخل الباغوز، المحاذية للحدود العراقية.

وأدى وجود مدنيين في الداخل، غالبيتهم من عائلات مقاتلي التنظيم، الى تمهل قوات سوريا الديموقراطية في حسم المعركة، واتهمت التنظيم باستخدام المدنيين كـ”دروع بشرية”.