سلطة ضبط السمعي البصري تحذر وسائل الإعلام الإلكترونية

حذرت سلطة ضبط السمعي البصري، يوم الأربعاء، القائمين على محتوى الإعلام الإلكتروني من الترويج للأخبار المغلوطة، مذكرة أن « الإساءة لمؤسسات الدولة واستفزاز مشاعر المواطنين يعرض وسائل الإعلام الإلكترونية إلى عقوبات ».

وقالت سلطة الضبط في بيان لها أنها « سجلت في بعض المواقع الإلكترونية عدة مغالطات وأخبار كاذبة ومضللة للرأي العام » ولاحظت أنه « رغم تكذيبات الجهات الرسمية المقصودة إلا أن هذه المواقع تصر على الترويج لهذه الأخبار المغلوطة »، منبهة القائمين على محتوى الإعلام الإلكتروني إلى أنه « من واجب الصحفي السهر على التقيد بالضوابط المهنية ».

كما أشارت ذات الهيئة إلى أن « الإساءة لمؤسسات الدولة واستفزاز مشاعر المواطنين يعرض وسائل الإعلام الإلكترونية إلى عقوبات ».

وبعد أن ذكرت بأن مهامها وصلاحياتها « تمتد إلى النشاط السمعي البصري عبر الانترنت »، أوضحت سلطة الضبط أن « أنشطة الإعلام المسموعة والمتلفزة عبر هذه الوسيلة تمارس في إطار أحكام القانون العضوي للإعلام، طبقا للمرسوم التنفيذي رقم 20-332 الذي يحدد كيفيات ممارسة نشاط الإعلام عبر الانترنت ونشر الرد أو التصحيح عبر الموقع الإلكتروني »، وهي الأحكام التي قالت السلطة أنها « تلزم الصحفي السهر على الاحترام الكامل لآداب وأخلاقيات المهنة خلال ممارسته للنشاط الصحفي وذلك بإعداد خبر كامل وموضوعي، وينقل الوقائع والأحداث بنزاهة وموضوعية وتصحيح كل خبر غير صحيح حسب ما تنص عليه المادة 92 من القانون 12-05 المتعلق بالإعلام ».