سفارة الجزائر بباريس: الدخول إلى التراب الوطني لا يخضع لأي ترخيص مسبق

 أكدت سفارة الجزائر بباريس (فرنسا) يوم الثلاثاء في بيان لها، أن الدخول إلى التراب الوطني لا يخضع لأي ترخيص مسبق، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وجاء في البيان “ليكن في علم المواطنين الجزائريين أنه بعد إعادة فتح الحدود جزئيًا واستئناف الرحلات الجوية التجارية منذ 1 يونيو 2021 ، فإن الدخول إلى التراب الوطني لا يخضع لأي ترخيص مسبق”.

كما أكد البيان أن عملية الإجلاء إلى ارض الوطن التي انتهت في 28 فبراير 2021، لم تعد السفارة والممثليات القنصلية في فرنسا “مسؤولة عن تسيير عمليات السفر عبر الحدود”.

مذكّرة بأن الحجز وشراء التذاكر ستكون المسؤولية الحصرية للمصالح التجارية لشركة الخطوط الجوية الجزائرية.