عسول: تهديد وزارة الداخلية للحزب هدفه ازاحة القوى الديمقراطية من الساحة السياسية

رد حزب الاتحاد من أجل التغيير والرقي بقيادة زبيدة عسول، على البيان الصادر عن وزارة الداخلية،حيث ندد ” بمحاولات السلطة تضليل الرأي العام بخصوص نشاطات الحزب ورئيسته ومدى مطابقتها مع القانون”.

وفند الحزب عدم عقد مؤتمره،حيث أكد أنه بعلم وزارة الداخلية وبحضور محضر قضائي تم عقد المؤتمر بتاريخ 10 أفريل 2021 طبقا للقانون العضوي المتعلق بالأحزاب.

“انتخب المؤتمر مكتبه التفيذي برئاسة السيدة زبيدة عسول، كما عقد ندوة صحافية يوم 11 أفريل 2021 …وقام بنشر تعديلات القانون الأساسي المصادق عليه من طرف المؤتمر”.يؤكد البيان.

وأكد البيان أن نشاطات الحزب ورئيسته مستوفية كل الشروط القانونية، كما ندد بعبارات التهديد التي تضمنها البيان ضد رئيسة الحزب،واعتبر أن هذه  الممارسات ” تندرج ضمن ارادة السلطة ازاحة كل قوة ديمقراطية متواجدة في الساحة السياسية”.

للتذكير وجهت وزارة الداخلية انذارا للحزب من أجل مطابقة وضعيته القانونية، حيث باشرت اجراءات قضائية أمام الجهات المختصة.