رفض الافراج عن الناشط السياسي عبد الله بن نعوم

أجلت محكمة الجنايات الابتدائية بغليزان اليوم الخميس 16 جويلية 2020، محاكمة المناضل السياسي عبد الله بن نعوم، الى الدورة الجنائية المقبلة بسبب حالته الصحية المتدهورة،حسب ما أعلنته هيئة الدفاع.

و التمس دفاع بن نعوم تأجيل المحاكمة في بداية الجلسة خوفا من المضاعفات  بعد تدهور حالته الصحية،ما اضطر قاضي الجلسة لاستحضار طبيب من أجل معاينته،حيث حرر تقريرا يفيد بعدم قدرته على المثول للمحاكمة .

الدفاع بدوره قدم طلبا للافراج عن بن نعوم استنادا على التقرير الطبي الناتج عن المعاينة لكن قاضي الجلسة رفض طلب الافراج ،يضيف ذات المصدر.

ويعاني بن نعوم من انسداد في الأوعية وشرايين القلب ،وينتظر إجراء عملية جراحية قال عنها الطبيب المختص أنها مستعجلة وخطيرة في آن واحد ،حسب بيان لهيئة الدفاع.

ويتابع بن نعوم وخالدي بجناية حيازة ونشر فيديوهات بغرض اضعاف معنويات الجيش والمساس بأمن الدولة ووحدة وسلامة الوطن واهانة هيئة نظامية والتقليل من شأن أحكام قضائية والتحريض على التجمهر.

من جهة أخرى، رفضت محكمة الجنايات لمجلس قضاء غليزان، طلب الافراج عن الناشط خالدي علي،كما تأجلت قضية دوبي بونوة ياسين ومناد العربي الى الدورة الجنائية القادمة.

ويتابع بونوة ومناد العربي بجنايتي تنظيم مراسلات بطريقة خفية للاضرار بالدفاع الوطني واضعاف الروح المعنوية للجيش، وجنح المساس بوحدة الوطن والتحريض على التجمهر واهانة هيئة نظامية.