“رسالة خالد درارني من سجن الحراش: “الصحافة ليست جريمة

وجه الصحفي مدير موقع قصبة تريبون،خالد درارني، اليوم،رسالة من سجن الحراش نقلها المحامي عبد الحفيظ تامرت، شكر فيها كل من تضامنوا معه.

 وكتب تامرت في منشور له على فايسبوك” الصحفي خالد درارني بخير و بصحة جيدة و يشكركم جميعا على تضامنكم معه و مع زميله مراكشي و يؤكد لكم أن ” الصحافة ليست جريمة ” .

وحسب ذات المصدر، وضع الصحفي خالد درارني، تحت الحجر الصحي، لمدة 14 يوم الى غاية 20 يوما، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وأودع الصحفي خالد درارني سجن الحراش، أمس الأحد 29مارس 2020، بعد الغاء غرفة الاتهام لمجلس قضاء الجزائر لحكم الرقابة القضائية الصادر في حقه يوم 10 مارس، واصدار أمر بايداعه الحبس المؤقت.

ويتابع خالد درارني بتهمة التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية.

وتم توقيف زميلنا خالد درارني ،أثناء أداءه لعمله الصحفي، يوم 7 مارس وذلك خلال تغطيته لمسيرة وسط الجزائر.